You are currently viewing في دورة تدريب أمناء الحديدة والمحويت وريمة على أعمال التوثيق

في دورة تدريب أمناء الحديدة والمحويت وريمة على أعمال التوثيق

وزير العدل سقوط المُحَرَر يعني سقوط الامين الشرعي والجهة التي تقف خلفه

السبت 25 رجب 1443ﻫ
26 فبراير 2022م

القضائية-صنعاء:

دعا وزير العدل القاضي نبيل ناصر العزاني الأمناء الشرعيين والعاملين في مجال الثوثيق، إلى أهمية استشعار مسئوليتهم أمام الله والشعب.

جاء ذلك خلال افتتاحه- اليوم- في افتتاح دورة أعمال التوثيق للأمناء الشرعيين بمحافظات (الحديدة – المحويت – ريمة)، والتي ينظمها قطاع الشئون المالية والإدارية بالتعاون مع قطاع المحاكم والتوثيق، وذلك تنفيذا لخطة وزارة العدل في إطار الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

وقال القاضي العزاني: إن الأمناء الشرعيين، يجب أن يستشعروا معنى كلمة كاتب العدل التي وصفهم الله سبحانه وتعالى بها في آية الدين وهي أطول آية في القرآن الكريم وتتعلق بالمعاملات والدين والأمور التجارية بين الناس.

ونوه إلى أن الدورة التدريبية الحالية تعد من أهم الدورات التدريبية لما تحمله من أهداف وغايات، موضحاً أن قيمة المحررات هي من قيمة الأمين الشرعي وبالتالي فإن سقوط المحرر يعني سقوط كاتب العدل وسقوط الجهة التي تقف خلفه وكذا سقوط هيبة العدل ويقة المواطن بالقضاء، حاثاً المشاركين إلى أهمية هذه الدورة في حصولهم على المعرفة وتحصيل كل ما من شأنه تطوير أنفسهم وذاتهم وأعمالهم.

وأضاف وزير العدل: إن على الأمين الشرعي، أن يعرف من هو وماهي مهامه في أوساط المجتمع، وبالتالي عليه ان يصبح محل ثقة بين الناس وأن يكون قدوة في حسن السلوك والتعامل والوفاء والالتزام والقناعة واحترام حقوق الناس ومراكزهم القانونية، انطلاقا من واجباته الدينية والأخلاقية والوطنية.

وحذر القاضي العزاني من أي مخالفات أو اختلالات فيما يخص أعمال التوثيق.. مبيناً أن ما بعد هذه الدورة ليس كما قبلها حيث والوزارة ستعمل على تشديد الرقابة على الأمناء الشرعيين، كما أنها ستتخذ كافة الإجراءات العقابية الرادعة ضد كل من يخالف عمله أو يسيء في تعامله مع المواطنين.

من جانبه أوضح وكيل وزارة العدل لقطاع المحاكم والتوثيق القاضي أحمد عباس الجرافي أن نظام التوثيق يشكل ضمانة حقيقية في حفظ الأمانات وصون حقوق الآخرين.. منوها إلى أن التوكل على الله والإرادة الصلبة في سبيل النهوض بالبلد هي الصخرة التي ستتحطم عليها كل المؤامرات.

ودعا القاضي الجرافي، الأمناء الشرعيين المشاركين في الدورة التدريبية، إلى القيام بواجباتهم ومسئولياتهم بكل إخلاص وأمانة.. مضيفا: ” اخاطب ضمائركم كعاملين في مجال التوثيق بان تراقبوا الله في أعمالكم، كونكم تمثلون القدوة في المجتمع، وبالتالي يجب ألا يصدر منكم إلا كل ما هو مشرف وحسن”.

ولفت وكيل قطاع المحاكم والتوثيق إلى أن الوزارة بصدد الربط الشبكي للعاملين في التوثيق بعموم المحاكم في محافظات الجمهورية، داعيا الأمناء الشرعيين إلى تطوير مهاراتهم والتعامل مع الحاسوب.

حضر الدورة التدريبية- التي تستمر ٥ أيام- وكيل وزارة العدل لقطاع الشئون المالية والإدارية القاضي أحمد الكحلاني و مدير عام التوثيق القاضي أحمد القبلاني، ومدير عام التدريب والتأهيل أمال الرياشي.