You are currently viewing في كلمته بمناسبة ذكرى غزوة بدر: وزير العدل يدعو للتكاتف والتلاحم ودعم المجاهدين ويحذر من مخططات العدوان   

في كلمته بمناسبة ذكرى غزوة بدر: وزير العدل يدعو للتكاتف والتلاحم ودعم المجاهدين ويحذر من مخططات العدوان  

دعا وزير العدل القاضي نبيل ناصر العزاني إلى التكاتف والتكافل والتلاحم والتعاون بين أفراد المجتمع.

وأكد- خلال كلمته التي القاها- مساء اليوم بحضور رئيس هيئة التفتيش القضائي القاضي أحمد الشهاري ومدير عام المحاكم بوزارة العدل القاضي اسماعيل المتوكل- بجامع الحسنات في حي السنينة الشمالي بمديرية معين بأمانة العاصمة بمناسبة ذكرى غزوة بدر الكبرى- على أهمية التمسك بالله تعالى والالتجاء اليه والثقة بنصره كما وعدنا سبحانه وتعالى.

واستعرض القاضي العزاني خلال كلمته ما يرتبط بهذه الذكرى من دروس وعبر علينا أن نستفيد منها في حياتنا ومواجهتنا لأعداء الإسلام والأمة الإسلامية.

وتطرق إلى ذكرى استشهاد الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام وذكرى استشهاد الرئيس صالح علي الصماد رحمة الله عليه.

ولفت إلى أهمية التسليم للقيادة الربانية والتحام المجتمع حول هذه القيادة ممثلة بقائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي سلام الله عليه وقبله الشهيد القائد حين بدر الدين الحوثي رضوان الله عليه.

وشدد وزير العدل على حتمية الجهاد في سبيل الله.. معتبراً مناسبة ذكرى غزوة بدر وذكرى استشهاد الامام علي واستشهاد الرئيس الصماد مناسبة لاستلهام الدروس والعبر في أهمية الجهاد ومواجهة العدوان.

مبيناً أن قائد الثورة برغم مشاغله الكثيرة بمختلف المجالات حريص كل الحرص على أن يقدم لنا دروساً يومية في الهداية طوال شهر رمضان بعيداً عن أي تناولات سياسية او حزبية او طائفية أو مذهبية وانما مركزة في توضيح منهج الله القويم كما كان الشهيد القائد رضوان الله عليه يلقي دروسه الدينية التي اختصموه لأجلها وغرروا على الناس ضده.

واستعرض القاضي العزاني بعض مخططات وتآمرات العدوان ضد الإسلام والأمة والمقدسات الإسلامية.. مؤكداً على أهمية الحذر الشديد من دسائسه ومخططاته التآمرية.

وقال وزير العدل: إن العدوان ومن معهم من الخونة المرتزقة يحدثونا عن الهدنة فيما هم يعدون العدة لشرعنة مواصلة العدوان علينا ويهيئون القيادات الجديدة للقيام بذلك.. مشيراً إلى أن الهدنة ليست إلا ذرا للرماد في العيون فيما الممارسات والاختراقات للهدنة متواصلة.

كما تطرق القاضي العزاني إلى بعض مراحل المسيرة القرآنية وكيف أن اليمنيون انتصروا في مواجهتهم للعدوان وحصاره الغاشم خلال السبع السنوات الماضية.. مبيناً أن ذلك بفضل الله وتأييده ثم بفضل أولئك الرجال الذين انطلقوا إلى ميادين الجهاد طواعية وبدون أي إرغام من أحد وإنما بدافع الانتماء للإسلام والدفاع عن الأرض والعرض والكرامة والعزة.

وربط وزير العدل بين المجاهدين في عصرنا ضد إعداء الإسلام والأمة وبين أولئك الرجال الذين انبروا لمبارزة اساطين الكفر في يوم بدر فسلام الله عليهم جميعاً.

ودعا إلى أهمية استمرار حملة إعصار اليمن ومواصلة الحشد والاستنفار لمواجهة العدوان كل في مجاله.. ملفتاُ إلى أن قيادات الدولة تبذل جهودها في سبيل إقامة دولة المؤسسات وتثبيت مداميك العدالة التي نسعى إليها بإذن الله.

وتطرق إلى أهمية الحشد الجهادي للرجال والحشد لتسيير القوافل المالية والمادية لدعم المجاهدين في ميادين البطولة والعزة.

كما استعرض ما تعيشه ارض فلسطين اليوم من جرائم العدوان الصهيوني ومساعيه لاقتحام المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين ومسرى النبي الخاتم صلوات الله وعلى آله وسلم.

وبين القاضي العزاني أنه لم يعد في الأرض من ينكر أعمال اليهود الصهاينة في المسجد الأقصى غير أحفاد رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله سواء في جنوب لبنان أو في اليمن.. مشيراً إلى ما أعلنه الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله وما يعلنه قائد الثورة في اليمن السيد عبد الملك الحوثي سلام الله عليهما من تهديدات للعدو الإسرائيلي وتحذيره من مغبة التمادي في عدوانه على مقدسات الامة وحقوقها في فلسطين.

ولفت إلى انه لن يتحقق النصر على الأعداء إلى بالجهاد في سبيل الله والالتفاف حول القيادات الربانية والقادة من أعلام الهدى سلام الله عليهم.

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

القناة الرسمية لوزارة العدل اليمنية على التيليجرام

https://t.me/ict_moj_ye

الصفحة الرسمية لوزارة العدل على الفيسبوك

https://www.fb.com/moj.gov.ye

الموقع الرسمي لوزارة العدل